عوائق تمنعك من تحقيق الثروة والنجاح

 يبحث الإنسان دومًا عن الثروة والنجاح وأثناء رحلته يواجه الكثير من العوائق التي تقف حاجز بينه وبين أن يصبح ثري، وفي طريق البحث عن الثروة والنجاح يجب أن يدرك الإنسان ما لا يجب عليه فعله، فالتطلع إلى الأمام والوصول إلى الثروة لا يقتصر على معرفة ما يجب فعله لكي تصل إلى النجاح.
عوائق تحقيق الثروة والنجاح

وفي هذا الموضوع استمر نابليون هيل لمدة عشرين عامًا في تتبع الأشخاص الناجحين بالإضافة إلى الأثرياء منهم وقام بتأليف كتاب يحمل اسم "فكر وأصبح ثريًا" في عام 1937 والذي كان حينها الأكثر مبيعًا وتناول خلاله قصة رجل الأعمال أندرو كارنيغي الذي تمكن من صعود الدرج من الأسفل إلى أعلاه حيث تمكن من تحويل مبلغ قليل للغاية إلى ثروة مهولة.

امور يجب أن تتجنبها كي تحقق الثروة والنجاح

كما تناول الكتاب مجموعة من أهم أسرار الأثرياء بالإضافة إلى عدد من الأسباب التي تؤدي إلى الفشل وتمنع الأشخاص من الوصول إلى حلمهم وتحقيق الثروة والنجاح التي يحلمون بهما، وكما أشرنا فلا يقتصر النجاح على معرفة أسرار النجاح فقط بل الأهم تعلم الأسباب التي قد تعيقك عن الوصول إلى هدفك ومن أهمها:

1 - عدم تحديد هدفك بوضوح

إذا أردت أن تنجح في حياتك يجب تحديد الهدف الذي تتطلع إلى الوصول إليه بدقة، فإن كان هدفك هو الثراء فلابد من ادخار مبلغ معين ومن ثم التفكير في الخطة المالية إلي تمكنك من استثمار المبلغ الذي ادخرته. طالع ايضًا: كيف تنجح في مشروعك الصغير؟

2 - فقدان الطموح

تكوين الثروة والنجاح لا يأتي من فراغ، فالإنسان الذي لا يعمل على تنمية ذاته باستمرار والحرص على تعلم الجديد لن يكون هناك أمل في تقدمه، فيجب أن يتحلى المرء بالمثابرة والصبر عند استثمار أمواله، فلا يعتمد الأمر على الوقت بل على العزيمة.

3 - تجاهل المهارات المكتسبة

العلم يكسب المرء العديد من المهارات المكتسبة طوال فترة تعلمه، ومن أهم أسباب الفشل عدم تطبيق تلك المهارات في الحياة الواقعية، فقيمة العلم ليست في كمية المعلومات المكتسبة بل بمدى تطبيق تلك المعلومات في الحياة الفعلية، فإن كنت تعمل في وظيفة ما فإنك تتقاضى مرتبك نظير مهاراتك التي تستثمرها داخل عملك وليس مقابل المعلومات التي لديك.

4 - فقدان السيطرة على النفس

 قبل أن تحاول السيطرة على من حولك يجب أن تتعلم كيف تسيطر على ذاتك، فإن من أهم صفات الأثرياء الحد من النفقات والإكثار من توفير المال، فعلى الرغم من أن توفير المال قد يبدو أمر بسيط ولكنه يحتاج إلى تحكم في النفس لكى تستطيع السيطرة على رغباتك.

5 - تجاهل اللياقة البدينة

على الرغم من انشغال الأثرياء وازدحام جدول أعمالهم إلا أن جميعهم يهتمون بممارسة التمارين الرياضية ويحرصون على تخصيص وقت لذلك، فلن تجد إنسان ناجح لا يتمتع بصحة جيدة، كما أن تجاهل ممارسة التمارين الرياضية يجعل الجسم يعتاد على عادات غير مستحبة مثل الإفراط في تناول الطعام بالإضافة إلى قلة الحركة، وإن كنت تعاني من ضيق الوقت يمكن أن تمارس التمارين الرياضية في البيت.

6 - الاعتياد على المماطلة

تعتبر المماطلة من أهم الأسباب التي تعيق المرء من الوصول إلى هدفه، فمن ينتظر الوقت المناسب سيبقى ينتظره حتى نهاية العمر بل يجب تحديد الهدف واستخدام الموارد المتاحة بهدف الوصول إليه ومع التقدم إلى الأمام سيكتسب المرء العديد من الإمكانيات الإضافية. طالع ايضًا: سبع نصائح لتعزيز ثقتك بنفسك

7 - تغلب الانفعالات السلبية عن الإيجابية

أكدت الدراسات الحديثة أن الإنسان الإيجابي دائما ما يعملون بشكل أفضل من الذي يسيطر عليه التفكير السلبي، فمن أهم أسباب النجاح هو ألا ينفر منك الأخرين فلابد أن تحصل على دعم من حولك من أجل أن تصل إلى هدفك المنشود.

8 - العلاقات العائلية المليئة بالمشكلات

العلاقات العائلية تؤثر بشكل كبير على صحة المرء النفسية، فإن كانت علاقاتك مع عائلتك غير جيدة فسوف تؤدي تلك العلاقة إلى الفشل وعدم التطلع إلى الأمام، فلا تقرر أن تتزوج لمجرد أن الوقد قد حان فيجب أن تختار شريكة حياتك بشكل يساعدك على الوصول إلى أهدافك سويًا.

9 - الخوف من المخاطرة

الحذر الزائد يماثل في خطورته عدم الحذر، فيجب على المرء أن يكون وسطًا بين الحالتين حيث أن الحياة تكمن روعتها في الصدفة، فعندما يخشى المرء المخاطرة يتجه إلى اتباع الأخرين بشكل مستمر، وعند تطبيق المجازفة على مدخراتك سنجد أن من يخشى المخاطرة سيتجه إلى وضعها في البنوك خوفًا من انهيار السوق المالي ولكن هناك من يحب المجازفة ويتجه إلي استثمار أمواله في السوق.
كانت هذه اهم النقاط التي ذكرها الباحث في كتابه والتي وجودها يحرم الانسان من تحقيق الثروة والنجاح، فكن على وعي بها وتجنب وجود أيًا منها في حياتك كي تصبح ناجحا بطريقة تقودك الى الثراء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق