7 خطوات تساعدنا على تجديد القوة الذهنية

تجديد القوة الذهنية 
كثير من الناس لا يعرف ما هي القوة الذهنية، وببساطة، هي مدى قدرتك على أن تتحكم في عواطفك ووالقدرة على التفكير والتصرف بطريقة إيجابية مهما كانت الظروف التي يتعرض لها الانسان. ومما لا شك فيه أن كثيرا منا يفتقد هذه القوة الذهنية لأنها لا تحتاج فقط إلى قوة إرادة وعزيمة حقيقية ولكنها تحتاج أيضا إلى عمل مستمر واجتهاد متواصل. وتتمثل القوة الذهنية في عدة أمور أهمها اتباع عادات صحية سليمة ووضع أسس وقواعد محددة للحياة.

خطوات تساعدنا على تجديد القوة الذهية والتركيز

أعتقد أنه من الطبيعي أن تشعر بالقوة الذهنية في الأوقات والمواقف السهلة ولكن هذا ليس له أي قيمة وإنما تكمن قيمة القوة الذهنية في المواقف الصعبة وعند مواجهه المشكلات خاصةً وأن امتلاكك القوة الذهنية السليمة يساعدك على حل مشكلاتك والنجاح في حياتك. ولكي تستطيع أن تطور القوة الذهية الخاصة بك فإليك هذه النصائح
1 - كل إنسان منا له معتقداته الخاصة التي كونها في حياته عن العالم وما يحيط به من أفراد، وهذه المعتقدات الأساسية تنمو وتتطور عبر الزمن بإكتساب خبرات وخوض تجارب جديدة. وهذه المعتقدات التي كونتها بداخلك تؤثر على سلوكياتك وأفكارك ومشاعرك وأحيانا يظهر ذلك جليا وأحيان أخرى يكون غير واضح. ولكن الأغلب الأعم أن معتقداتك وأفكارك تتحقق في الواقع، فإذا كنت على سبيل المثال مقتنع بإنك سوف تفشل في حياتك العملية ولن تتمكن من إيجاد وظيفة جيدة، فغالبا سوف يحدث ذلك لك.
2 - عليك أن تحسن استخدام طاقتك وقواك الذهنية والعقلية لأن كثرة التفكير في أمور تافهه ليس لها قيمة يستهلك منك الكثير والكثير وبالتالي ما يتبقى لديك من طاقة لم يعد كافيا للابداع والعمل. لذا إنصحك بإلا تهدر طاقتك الذهنية في الأمور التافهه واستغلها في الأمور القيّمة التي تساعدك على الابداع.
3 - عليك أن تقيّم نفسك وتحدد مواهبك وقدراتك وتحاول استغلالها بأفضل شكل، فلا يمكنك أن تنجز أي شئ عظيم إذا لم تكن تعرف مدى قدراتك.
4 - إجعل من رأسك وعقلك مخزنا للأفكار الإيجابية وتخلص فورا من الأفكار السلبية التي تسيطر عليك لأنها كفيلة بأن تدمر حياتك وتقضي تماما على طاقتك والقوة الذهنية التي تمتلكها. فلتُحسن التفكير في نفسك وكن متفائلا بالخير، ولا تقضي حياتك في لوم نفسك أو التشاؤم بمستقبل سيئ. طالع ايضا: اعراض الاكتئاب وكيفية الوقاية والعلاج منه
5 - يجب أن تعرف جيدا أن تطوير القوة الذهنية يحتاج منك إلّا تنساق وراء مشاعرك، ولذا سوف تشعر كثيرا بعدم الراحة والقلق وهو شعور طبيعي جدًا لمن يريد النجاح. فحينما تشعر بالخوف من خوض تجربة جديدة مثلا فلا تتبع مشاعرك، بل خضّ التجربة بقوة وتحدى شعور الخوف الذي يساورك. وأظن أن أكبر وسيلة لتنمية القوة الذهنية هو أن تتصرف عكس ما توجهك إليه مشاعرك.
6 - عالم اليوم هو عالم مزدحم بالأحداث والضوضاء مما يجعلك لا تمتلك الوقت الكافي كي تجلس مع نفسك وتفكر بمنطقية ولكن عليك أن تخصص لنفسك وقتا خاصا بك حيث تخلو بنفسك وتجلس معها لكي تفكر بعقلانية بعيدا عن المؤثرات الخارجية السلبية.
7 - حاول أن تتعلم كل يوم شيئا جديدا ولا تتمسك بطريقة تفكيرك إذا عرفت أنها خاطئة، فلا عيب أبدا أن تغير من طريقة تفكيرك وحتى تغير أفكارك التي وُلدت عليها طالما كانت خاطئة. طالع ايضًا: كيف تبدو كما لو كنت مليونيرًا بدون ملايين
خلاصة القول؛ تطوير القوة الذهنية ليس مسألة مستحيلة ولكنها بلا شك ليست سهلة وإنما تحتاج إلى إرادة وعمل مستمر إلى جانب أنها تحتاج في المقام الأول لقناعة بأهميتها في حياتك. فيجب أن تدرك حقيقة أن القوة الذهنية هي وسيلتك لتحقيق النجاح والوصول إلى أهدافك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق