اعراض الاكتئاب وكيفية الوقاية والعلاج منه

الاكتئاب مرض شديد ومدمر أحيانا، وخطورته تكمن في صعوبة التعافي منه، فإذا أصابك الاكتئاب يصعب عليك أن تتعافى من هذه الحالة خاصة وأنها مسألة إدراكية في المقام الأول. كذلك تأتي حدة مرض الاكتئاب من كونه مرض نفسي وليس عضوي لذا ليس علاجه الدواء فحسب وإنما يحتاج إلى أمور أخرى أكثر صعوبة من مجرد تعاطي الدواء للشفاء.
تجنب اعراض الاكتئاب

اعراض الدخول في مراحل حالات الاكتئاب

التساؤل الذي يثير نفسه هو " كيف أعرف أني مقبل على حالة اكتئاب؟" ولا شك هناك أعراض وعلامات كثيرة تنبأ بمرض الاكتئاب ومنها أمور عادية نفعلها وقد لا ندرك خطورتها. هنا احادثك عن الاعراض والسلوكيات التي ينبغي ان تهتم بها متى وجدتها في سلوكك. 

أولا: المكوث في البيت دائما من اهم علامات الاكتئاب

أهم علامة من علامات الاكتئاب هو مكوثك في البيت لفترات طويلة وعدم الخروج إلا قليل جدا، فالبعض يفضل هذه الحالة لدرجة أنه لا يخرج من المنزل إلا للضرورة القصوى، فحتى الطعام يفضل الحصول عليه من خلال خدمة التوصيل المنزلي. وليس ذلك فقط ،إنما أن تلزم الفراش دائما لمشاهدة التلفزيون أو النوم ولا تقوم من مكانك إلا لدخول الحمام، فحتى الطعام تتناوله في مكانك.

ثانيا: تقليل العلاقات الاجتماعية

دائما يكون الشخص الذي يعاني من الاكتئاب شخصا منغلقا وعلاقاته الاجتماعية محدودة جدا ويحاول دائما أن يبتعد عن الناس. فالبعد عن الناس بشكل أو بآخر يمثل أحدى صور الانعزال والاكتئاب حيث لا تحب عمل صداقات أو الحديث كثيرا مع الناس ولا تجيب على من يتصل بك من أقاربك أو غيرهم.

ثالثا: البعد عن النور أو ضوء الشمس

الاكتئاب يجعل صاحبه يفضل دائما النوم في الفراش في ظلام دامس بعيدا عن ضوء الشمس أو أي أنوار خارجية حيث تغلق دائما النوافذ والأبواب ويمكن أن يصل بك الأمر أن تعيش طوال أيامك على ضوء موبايلك أو جهاز الحاسب الخاص بك.

رابعا: التدخين وشرب الخمور

أسرع طريق للاكتئاب هو التدخين بكثافة وشرب الخمر ليل نهار، والإكثار من تناول الطعام والضحك بلا سبب.

خامسا: الفوضى وعدم النظام

المكتئب لا يفكر مطلقا في تنظيم حياته أو ترتيب غرفته أو تنظيف شقته، حيث تجد منزله عبارة عن كومة من الملابس والسجائر زجاجات الخمر وقطع الطعام متناثرة في كل مكان.

سادسا: التفكير في الأمور السيئة

دائما ما يفكر المكتئب بتشاؤم كبير ويعيد على ذاكرته أسوء الذكريات والأمور التي أخفق في تحقيقها مثل أنه فقد أمه أو كان يحلم أن يكن طبيبا لكنه فشل في ذلك وغيرها من الأمور السيئة التي تزيد من حالة الحزن التي يعيش فيها. وتجد هذا المكتئب كتاباته معروفة على الفيس بوك من خلال تعليقات متشائمة وناقدة للذات بشكل لاذع وتنتهي حججه المتشائمة بأننا سنموت جميعا، فلماذا إذن نعمل؟

سابعا: الإكثار من تناول الوجبات السريعة والحلويات

المكتئب يميل أكثر إلى تناول الوجبات الجاهزة السريعة، وهذه الوجبات تعتبر أحد العوامل التي تزيد حالته سوءا خاصة وأن هذا الطعام يسبب قرف وقئ مما يجعل المكتئب يكره نفسه أكثر وأكثر.

ثامنا: عدم التخطيط

المكتئب لا يفكر في المستقبل ولا يخطط له مطلقا. طالع ايضًا: كيف تبدو كما لو كنت مليونيرًا بدون ملايين

تاسعا: التخلي عن العمل

المكتئب يكره عمله ويبادر بتقديم استقالته للهروب من العالم الطبيعي حتى ينزوي في ذاك العالم المظلم الذي يفضله. طالع ايضًا: ست نصائح تساعد على زيادة الدخل

كيف تجنب نفسك من الاكتئاب؟

- عليك أن تكن متفائلا، ولا تفكر في الماضي المؤلم. حيث تعجب الحكماء قائلين لماذا نحاول ان نحيي من مات ودفن.
- تمسك بعملك حتى وإذا كنت تكرهه لأن الفراغ والوحدة هما أكثر أسباب الاكتئاب.
- اجتمع مع أهلك وأصدقائك وعش حياتك في مرح بعيدا عن الحزن المفتعل.
واخيرًا كن على علاقة طيبة بمن حولك... ثق في الله عز وجل الذي يرتب الخير لك دائما وابدًا...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق