مطلوب كتّاب مقالات باللغة العربية

 اعرف ان كتّاب المقالات باللغة العربية كُثُر ويتمتعون بحس عال واحترافية شديدة. ومن واقع حبي للكتابة وتعدد فرص العمل في كتابة المقالات  اطلب معي كتّاب مقالات باللغة العربية في مجالات ( الديكور - الموضة - الاسرة - الصحة - تقنيات المواقع - المرأة).
 ولكن كي يكون العمل مريحا وبصورة سلسة لي ولراغبي العمل اوضح لكم بعض النقاط....

الشروط الواجب توافرها في كتّاب المقالات

1 - يفضل ان يكون الكاتب / الكاتبة من مصر حتى يصبح التواصل وتعدد طرق الدفع افضل.
2 - ينبغي ان يكون كاتب المقال له حس ادبي عال ودراية بالمحتوى المطلوب والذي سوف يكتب فيه.
3 - غير مقبول اطلاقا النقل ( النسخ ) من المواقع الاخري ولو في جملة واحدة من المقال. 
4 - ينبغي ان يكون الكاتب على دراية بمتطلبات محركات البحث في المقال ( ادراج الكلمات المفتاحية وخلافه من قواعد الـ SEO)
5 - اسعار المقالات متفاوته حسب التخصص ويتم مناقشتها والاتفاق عليها قبل بدء العمل.
6 - على من يرغب في كتابة المقالات معنا ان يقدم مقالا في المجال الذي يود الكتابة فيه على ان يكون المقال مستوفي الاشتراطات السابقة.
7 - يتم الدفع بصورة شهرية من خلال حوالة بريدية....
وليثق الجميع ان فرصة اولى كمدونة وعملي بها ما هو الا محاولة لمساعدة الجميع في تحقيق نجاح يفخرون به. ولا يمكن ان يكون وسيلة لسرقة مجهود احد.

التوقف عن لوم النفس؛ فرصة اولى للنجاح

هذه حقيقة ينبغي ان تدركها جيدا " التوقف عن لوم النفس يعد فرصة اولى للنجاح". حياتنا بكل مراحلها فيها من الشد والجذب ما يجعلنا قد نرتبك ونصبح غير قادرين على التمييز لاتخاذ مواقف معينة وسلوكيات مناسبة. قد ندخل تجربة ما او حوار خاص ونخرج منه بنتائج لم نكن نريدها او نتمناها، وهنا نبدأ في إلقاء اللوم على النفس وندخل في حالة من الضيق والشعور بالذنب. 
التوقف عن لوم النفس؛ فرصة اولى للنجاح
هنا احادثك ياخي بصدق لاقول لك " توقف عن لوم نفسك كي تحقق نجاحك في كل امور حياتك ". تعال بهدوء نناقش لوم النفس وكيف يكون فرصة اولى للنجاح او طريق الى فشل مؤلم. الفيصل الحاسم في الموضوع رؤيتك انت وقرارك انت.