تهيئة الزوار قبل البيع بالعمولة



 عندما تقرر ان تعمل على الانترنت كمسوق يربح من البيع بالعمولة، ينبغي عليك القيام بأمر مهم وهو ان تهيئ زوارك قبل البيع بالعمولة كي يثقوا فيك. نعلم جميعا ان الثقافة العامة عند كل مرتادي الانترنت هي الحصول على المعلومة او الفائدة او الطريقة لحل المشكلة بالمجان على قدر الامكان. ويرون ان الانترنت هو الكنز المجاني لكل ما يبحثون عنه. كما نعلم ان الجميع على الشبكة لا يبدأون في البحث وعندهم النية المسبقة على الشراء. فهناك من يدخل الى الانترنت كي يحصل على معلومة, والاخر كي يسلي وقته كترفية, وغيرهم كي يقرأ الاخبار او يجد حلا لمشكلة ما يعاني منها, وغيرهم وغيرهم, ولكل منا سببه الذي يدفعه الى التجول على صفحات الانترنت والمواقع. ولكن في جميع الحالات القاسم المشترك بينهم هو الحصول المجاني على ما يريدون. وفي المقابل، تجلس انت لتختار مجال موقعك وتتعب وتعاني في كل مراحل تصميمة واثراءه بالمحتوى والترويج له، وهدفك الرئيسي منه هو الحصول على ربح جيد لقاء تعبك ومجهودك. وشتان بين الهدفين! بين هدفك انت وهدف ورغبة مستخدمي الانترنت...

مثلث العلاقة بين صاحب الموقع والزائر في البيع بالعمولة 

تبقي ثلاث نقاط فارقة تجمع بين الفريقين ( انت في فريق والزوار في فريق آخر) هذه النقاط هي المجانية والثقة والاحتياج.
هم يريدون المجان, وعليه فأنت ملزم ( إن كنت تريد ان تكون مسوقا ناجحا) ان تقدم لهم ما يريدون. ولهذا يتوجب عليك ان تنسى تماما ان هدفك البيع، بل ليكن هدفك الاول هو خدمة الشريحة التى تستهدفها من زوار الانترنت من خلال موقعك. قدم لزوار موقعك كل ما يرغبون به في مجال موقعك. اعطهم العديد والعديد من الخدمات المجانية.اعطهم معلومات حول ما يبحثون عنه, اكتب عن حلولا لما قد يعانوا منه ولمشكلاتهم.قدم لهم هدايا مجانية, وجوائز تحفيزية للاشتراك بموقعك. قدم كل ما قد يخطر ببالهم من معلومات وخدمات, ولتكن جميعها ذات جودة عالية و قيمة يسعدوا جدا حين يجدونها.افعل كل هذا واكثر حتى تكتسب ثقتهم, وتجعل الزوار دائمي التواجد بموقعك, لانهم يشعرون بصدق انك انت معهم, لخدمتهم ولحل مشاكلهم.حين تفعل ذلك, خدماتك المجانية والمحتوي الجدي الذي قدمته لخدمة زوار موقعك, سوف يخدمك انت, فهو الطريقة المثلي للترويج لموقعك, والمفتاح السحري لبيع منتجاتك او المنتجات التي تروج لها. فما قدمته من محتوى ومن خدمات مجانية, اكسبك الثقة عند زوار موقعك, وربطهم نفسيا بموقعك, وجعلهم مؤهلين للشراء منك, ولما لا وانت قد ما تقدمه, هو لخدمتهم! (طالع :نصائح هامة كي تنجح في البيع بالعمولة )

وحين يصبح زوارك مؤهلين للشراء قدم لهم منتجاتك وروابط ما تسوق له, في صورة تخدم احتياجاتهم وتحل مشاكلهم, وابتعد تماما من العرض المكشوف للمنتجات, بل اجعل كل روابط منتجاتك تأتي في سياق المضمون وبعفوية, فمثلا إن كان موقعك يتحدث عن اجهزة التكييف, فقدم لهم كتابا مجانيا يحمل اسما يخدم موضوع موقعك, وليكن مثلا " كيف تختار جهاز التكييف لمنزلك" واجعل المحتوي ذو قيمة تجلب لك ثقة الزائر.







ناقش زوارك في المشكلة والحل قبل البيع بالعمولة: قد تستغرب من العنوان, وتسأل اي مشكلة واي حل اناقش فيه زوارموقعي. ولكن الاجابة عندك انت. وستجد الاجابة عندما تتفق معي على ان كل امر من امور حياتنا يمكن ان يمثل مشكلة, كما ان كل منتج موجود يعمل كحل لمشكلة نعاني منها. هل وصلت الى المشكلة والحلول التي سوف يتعامل معها موقعك!؟ اظن ان الفكرة قد وصلت اليك. انت تعرف طبيعة موقعك, اعمد الى وصف المشكلة التي سوف تتناولها, والامور التي يعاني منها البشر فيما تتحدث عنه, عدد اوجه المعاناة بل وهول منها, وفي النعايه قدم لهم الحلول في موضوعاتك ومنتجاتك, ولكن افعل كل هذا بذكاء واحترافيه, مبنية على ثقة زوارك فيما تقدمه لهم من خدمات ومعلومات جسدة وصادقة.
استخدم الملخصات والترويسات بذكاء وانت تسوق بالعمولة: حسنا ان تتناول في موضوعك احد المشاكل، وبعض الخدمات والحلول لها من خلال المنتجات التى تقدمها, ولكن لا تدع الزائر يتوه منك, بعد الانتهاء من قراءة الموضوع, بل اجذب اهتمامه واجعله يقع في اسر سلعتك, ولكي تفعل هذا, تعال في نهاية الموضوع ووجه للزائر رسالة قوية بكلمات واضحة وقوية ومحددة, يفهم منها ان المنتج الذي تقدمه في حلولك للمشكلة هو المفتاح السحري لها, بل والحل الامثل من كافة النواحي سواء الوظيفية او السعرية, دعه يفهم انها فرصة بالنسب له وقد لا تتكرر ان لم يستخدمها.
ان الكلمات الختامية في اي موضوع او ما يسمى بالترويسة هي اقوي الكلمات التى تظل عالقة في ذهن القارى, فلا تفقدها بل حفزه كي يتحول فورا الى مشترى, بل مستفيد من هذه المنتجات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق