جوجل ادسنس والمواقع العربية

تعالت اصوات الشكاوى من اصحاب المدونات والمواقع العربية في السنوات الاخيرة, وذلك بسبب رفض جوجل ادسنس لطلبات التحاقهم, وذلك لاسباب يرونها غير منطقية. فقد تجد موقعا يمتاز بعدد زوار هائل وسرعة تحميل كبيرة، بل وتنطبق عليه كافة الشروط من الناحية النظرية, ويفاجأ صاحب الموقع برفض ادسنس لطلبه معللين ذلك بصعوبة التجول في الموقع او عدم مطابقة الموقع لمحركات البحث وغير ذلك من الاسباب العامة التي تجعل صاحب الموقع في النهاية يجد نفسه في حيرة من امره, ليكتشف اخيرا ان سبب رفض جوجل ادسنس لطلبه قد يكون لكونه باللغة العربية. 


وبعد ان تزايدت بشده هذه الشكاوى اصبح من الضروري الالتفات اليها بعين الاعتبار, وقد علل البعض رفض ادسنس للمواقع العربية لعدة اسباب, ربما قلة المعلنين العرب, او ضعف العائد منها بالنسبة لجوجل, او لكثرة النقرات المخالفة والانتهاكات ومخالفة السياسات لدى المواقع العربية مما جعل قبول المواقع العربية اصبح يخضع لفحص شديد الصرامة لا ينجو منه الا مواقع قليله تمتاز بعدد زوار هائل وتحتل مراكز ممتازة في نتائج البحث, والبعض ارجعها الى تعنت جوجل وتعصبه تجاه مناطق الدول العربية.

ولكن ان صدقت هذه المقوله – وهذا ما اميل اليه – او لم تصدق فإن الحل لهذه المشكلة لازال قائما ولا يمثل عقبه كبيرة, فبعد ان تعرفنا على الطريقة السليمة لتصميم الموقع وطريقة بنائه و الترويج له, فما علينا سواء إنشاء مدونة مجانية ولكن باللغة الانجليزية, ويفضل ان تحوي تخصصا مستهدفا دقيقا, ثم نقوم بكتابة ما يقرب من 40 موضوع حصري ( تعرفنا على طرق الحصول على محتوى حصري من قبل).
بعدها نقوم بإدراجه بمحركات البحث والترويج له بطرق الترويج التى تعرفنا عليه, ومن ثم التقدم بطلب الالتحاق بجوجل ادسنس , مع مراعاة ان تكون المدونة التى انشأتها باللغة الانجليزية مطابقة لسياسات جوجل ادسنس, وسيتم قبول طلبك ( بعون الله).
ملحوظة: كي لا يضيع الوقت منك وتصاب ببعض الاحباط, يمكنك ان تقوم بإنشاء هذه المدونة بالتوازي مع موقعك الاحترافي الذي تكتب فيه باللغة العربية.
بعد قبول طلبك وتفعيل حسابك في ادسنس, خذ اكواد الاعلانات وضعها في موقعك الاساسي المكتوب باللغة العربية, ليتم تفعيل الاعلانات به, ومن ثم تبدا في جني الارباح.



الربح ما بين المواقع العربية والمواقع الاجنبية

ربما تجلس وقد انتابتك الحيرة من امرك, فقد استقر في بالك مجال تحبه, وتتقن الكتابه فيه, ومن بعدها قمت باختيار اسم لموقعك وتصميم رائع من وجهة نظرك, ولكن تصل الى لغة الموقع وتجد الحيرة قد غلبت عليك, ولا تدري, هل تكتب باللغة العربية التي تتقنها, وتنطلق الكلمات من داخلك لتعبر عن خبراتك في احتراف متناهي تفتخر به!؟ ام تكتب باللغة الانجليزية وانت لا تجيد الا القليل منها, وقد نصحك الغالبية بالكتابة بها حتي تخطب ود جوجل ادسنس وتحقق ربحا اعلى!؟

اري حيرتك واعرف انك تحتاج لمن يفكر معك, لتصل الى الطريق الاصوب, وها انا اخبرك يا سيدي, ان كان هدف موقعك الاول هو الربح, فعليك ان تكتب لاللغة الانجليزية. نعم, فامواقع العربية وحتي المشهور منها لا يجذب الا الاعلانات ذات السعر السعر المنخفض, هذا فضلا عن قلة المعلنين, وهو ما يمثل تحديا صعبا وعقبة كؤود امام من يهدف الى الربح من موقعه بصورة تحقق له الحرية المالية. فهل تصدق يا عزيزي ان سعر الضغطة على اعلانات مكتوبة باللغة العربية قد لا يتجاوز السنت الواحد, هل تعلم ان المعلنين الذين يعلنون على جوجل او غيره من شركات الاعلانات, لا دفعون للاعلانات المكتوبة باللغة العربية الا القليل جدا, بعكس المعلنين الاجانب, الذين لا يترددون في دفع مبالغ ضخمة في مقابل اعلاناتهم, لتشعر بالفارق, لك ان تتخيل الالمعلن الاجنبي قد تصل الغطة علي اعلاناته الي ما يتجاوز الثلاثة دولارات, قارن هذا وبسعر الضغطة على الاعلان العربي الذي تساوي الضغة فيه السنت, هل شعرت بالفرق!؟ لهذا اكتب باللغة الانجليزية ان كان هدفك الربح الوفير من الموقع.

اسمعك الان وانت تهمس قائلا, كيف هذا وانا لا اجيد الكتابة باللغة الانجليزية!؟ ولكن الحل موجود, نعم الحل في نفس شبكة الانترنت, حيث توجد مئات المواقع التى تحوي مقالات لا حصر لها مكتوبة باللغة الانجليزية, ويمكنك ان تنسخها وتنقلها الى موقعك, بشرط ان تشير لمصدرها الاصلى دون ان تعدل عليها, هنا اقدم لك قائمة بمثل هذه المواقع كما يلي:
http://www.articlecircle.com/

http://www.articlesbase.com/

http://www.amazines.com/

http://www.freearticles.com/

ولكن كن ذكيا بالصورة التي تجعلك قادر على التنويع في محتوي موقعك, بحيث لا تقوم بنسخ اكثر من خمس مواضيع من الموقع الواحد, هذا بجانب ان تقرا شروط كل موقع لتعرف عدد المقالات المسموح بنقلها وبهذا تصبح قادرا على كتابة محتوي كامل لموقعك باللغة الانجليزية وإن لم تكن تتقنها.



عندما تفعل ذلك تصبح قادرا على الترويج لموقعك, وجذب زوار اجانب اليه, ومن ثم التقدم بطلب الاشتراك في جوجل ادسنس بقلق اقل كثيرا من القلق الملازم للموقع المكتوب باللغة العربية, ومن ثم ضغطات بسعر اعلى وعليه ربح اوفر بكثير ( ان شاء الله).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق