الشباب وثقافة العمل الحر على الانترنت

الشباب وثقافة العمل الحر على الانترنت
الشباب وثقافة العمل الحر على الانترنت
يعاني قطاع عريض من الشباب من البطالة، وتشكي معظم الفتيات من قلة فرص العمل، بل ومن استطاعت منهم ان تحصل على فرصة عمل تشكوا مر الشكوى من معاناتها سواء في المواصلات او تدني الراتب او المضايقات في العمل.
حقيقي ان قلة فرص العمل، وسوء الاحوال الاقتصادية معاناة حقيقية لقطاع عريض من الشباب، وهو ما يجعل الرؤية قاتمة بعض الشئ. ولكن هناك جانب مضيئ يغفله قطاع كبير منهم. وهو العمل الحر من خلال الانترنت.

الشباب وثقافة العمل الحر

اعتقد ان الكثير من الشباب ايقن تماما ان الاعتماد على الوظائف الحكومية لم يعد يجدي. كما يتفق معي الكثير منكم ان فرص العمل في القطاع الخاص اصبحت ضيقة جدا وشديدة المنافسة وبصورة غير عادلة في معظم الاوقات. وهو ما يضع الكثير من التحديات والعقبات امام جيل كامل من الشباب، على الرغم من ان هذا الجيل يمتاز عن الاجيال السابقة بإمكانيات تعليميه هائلة لا يملكها الجيل السابق. فلا اعتقد ان احد الشباب حاليا لا يجيد التعامل مع الكمبيوتر وبرامجه المختلفة. بل والبعض تخصص فيها ويعرف الكثير منها، وهو ما يمثل ميزة كبيرة ينبغي استغلالها والاستفادة منها.
العمل الحر على الانترنت هو سوق العمل الانسب لمعظم الشباب وخاصة الفتيات منهم. فهو سوق عمل واعد سبقتنا فيه الدول الاخرى بمراحل عديدة. ولكن بسبب الثقافة السلبية والمشككه في العديد من الامور، والتى لا تعتقد او لم تتربى على امكانية العمل من خلال الانترنت او كما يقول البعض ( العمل في الهواء) وبسبب تعدد عمليات النصب التى تعرض لها عدد ليس بقليل من خلال الاختيارات الاخاطئة للعمل على الانترنت. اصبح التفكير في العمل على الانترنت لا يلقى قبولا او تشجيعا في نفوس الشباب.
كما ان الجهل بما وصلت اليه مواقع العمل الحر عبر الانترنت من تقدم هائل في تقديم خدمات او فرص عمل هائلة تكاد تتسع لكافة التخصصات وتستوعب كافة الامكانيات، مع تأمين كامل لعمليات الدفع وجني الارباح بطرق مضمونة ومتعددة تناسب الشخص مهما كانت اقامته او ظروفه. كل هذا جعل الشباب لا يطرقون ابواب العمل الحر عبر الانترنت، وهو خطا فادح يزيد من معاناتهم ويحصر فرصهم في طرق العمل التقليدية.
الامر الاخير فيما يتعلق بثقافة العمل الحر عبر الانترنت لدى الشباب هو اعتقادهم ان العمل عبر الانترنت يحتاج الى مهارات خاصة وامكانبات هم لا يمتلكونها. وهو امر عار تماما من الصحة، فمع تزايد النشاطات على الانترنت من تجارة الكترونية وانشاء المواقع والحملات الاعلانية اصبح سوق العمل على الانترنت يحتاج كافة المهارات. ويستطيع الشخص العادي ان يجد له مكانا مهما كانت امكانياته، بدءا من الترويج للمواقع ومرورا بالكتابة والتحرير والمراجعة ووصولا للترجمة والبرمجة والتصميم.
عزيزي اشاب واختى الفتاة، ان كنت تملكين مهارة معينة وتحتاجين لعمل مناسب لك. فثقي ان كل ما تحتاجين اليه هو جهاز كمبيوتر واتصال جيد بشبكة الانترنت وقبلهما رغبة حقيقية وثقة في قدراتك، ومن بعدها سوف تستطيعين ان تحققي عملا جيدا يدر عليك دخلا ماديا اكثر من رائع.
فلا تترددي في اتخاز القرار، وإن احتجت الى مساعدة، فنحن في خدمتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق