حواء والوقت والانترنت

اكتب هذه الكلمات الى كل فتاة او امرأة لديها من الوقت ما تقضيه على الانترنت. اكتب هذه الكلمات كي احادثها عن قيمة الوقت الذي تقضيه على الانترنت دون فائدة. قد يكون الرد التلقائي هو  كون هذا الوقت مسليا والدخول على مواقع التواصل او المواقع المختلفة ضروريا سواء للدردشة او التواصل او الاستمتاع بالاغاني والافلام او حتى معرفة الاخبار. ولكني هنا اريد ان احادثك بطريقة مختلفة ارجو ان يتسع صدرك لها.....
حواء والوقت والانترنت
حواء والوقت والانترنت

الفتاة واولويات الوقت على الانترنت

شخصيا اتواصل مع معارفي واصدقائي على الانترنت، كما اتصفح المواقع المختلفة، ولكني لا اهدر كل وقتي اثناء جلوسي على حاسوبي في مثل هذه الامور. فلما لا تفعلي انت كذلك؟ خصصي وقتا للتواصل. ولكن لا تدعى يومك يمر او وقتك ينقضي وانت على جهازك دون ان تستفيدي منه. تعلمي شيئا مفيدا، اخرجي طاقاتك في في شيئ يجعلك تفخرين به. حتى وان لم تكوني في حاجة الى الربح او المكسب المادي من الانترنت، حاولى ان تحققي ربحا معنويا. نمي مهاراتك في ما يلزم حياتك المهنية او المستقبلية. اطلعي على شيئ جديد يفيد حياتك وينميها. وكل هذا لتهربي من عادة قتل الوقت من خلال الجلوس على الحاسوب والدخول على الانترنت بلا هدف سوى قتل الوقت.

الفتاة وفوائد العمل عبر الانترنت

حتى وان لم تكوني في حاجة الى الربح المادى، فهذا لا يمنعك من ان تتعلمي انشاء مدونة ولو مجانية تكتبي فيها خواطرك. تكتبي فيها اهتماماتك وآرائك. فقيامك بهذا الامر سوف يولد بداخلك طاقات هائلة. وجربي واخبريني عن كم الراحة النفسية التى شعرتي بها.
كم من مرة قضيتى وقتا طويلا على الانترنت، ومن بعدها شعرتي بالضيق والاسف على هذا الوقت وما جلبه عليك من مشاكل نفسية وغير ذلك من امور نعرفها جميعا؟ وهو ما يجعل ضرورة ان تخصصي وقتا جيدا للعمل الجاد على الانترنت بدلا من قضاء الوقت في امور لا تأتي عليك سوى بالضيق والالم احيانا.
الانترنت ثروة هائلة ووسيلة رائعة لتحقيق اقصي ربح وفائدة على كل المستويات. ومن جهة اخرى فهو طاقة مدمرة ومخربة لكل من يتعامل معه بسوء استخدام. فكوني حكيمة وامينة على نفسك، واجعلى من الانترنت اداة تبني شخصيتك وتبني مستقبلك.
الانترنت او العمل من خلال الانترنت سوق واعد لكل سيدة او فتاة تعاني من الفراغ، او تبحث عن عمل ولا تجد فرصة على ارض الواقع. ولكن هذه الفرص الموجودة للعمل على الانترنت، لا تتحقق او تتاح الا لكل من لديها ثقة في نفسها واصرار على التطوير والتقدم. وثقي انك قادرة على تحقيقي نجاحات لم تتخيليها من قبل. فقط اعط نفسك فرصة وضعي لها هدفا يتفق مع قدراتك وميولك.
واخيرا، لكل فتاة او سيدة اكتب كلماتي هذه. الفرصة المناسبة لان تضعي فيها خطة جديدة لمستقبلك او لطريقة تعاملك مع الانترنت متاحة مناسبة الان. في جلسة هادئة مع نفسك اكتشفي الايجابيات والسلبيات التى تعود عليك من الوقت الذي تقضينه على الانترنت. ومن بعدها ضعي خطة تساعدك على زيادة الايجابيات وتطويرها. وابذلي جهدا مخلصا للتخلص من السلبيات. واتمناك دائما في قمة الرضا عن النفس والنجاح في كل حياتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق