مفاتيح النجاح في العمل الحر عبر الإنترنت

حقيقة ينبغي ان ندركها جميعا، وكلامي موجه لك انت اخي يامن تبحث عن فرصة عمل حقيقية على الانترنت، بعد ان سمعت عنه الكثير والكثير.... البعض بالغ وغالى كثيرا في تهويل المكاسب وسهولة الربح، والبعض الاخر وضع الصعوبات والعراقيل في طريق كل من يسعى للبحث عن عمل حر وفرصة حقيقية للعمل على الانترنت. ولكن تبقي حقيقة واحدة وهي ان العمل الحر سواء في الواقع او على الانترنت تحمه قواعد وقوانين، من يتبعها يستطيع ان يلحق بركب العاملين الرابحين على الانترنت، ومن لم يكتشفها، ضاع مجهوده ووقف عاجزا عن تحقيق او اكتشاف اية فرصة عمل حقيقية على الانترنت. وهنا اكتب لك من واقع خبراتي البسيطة وتجارب الاخرين اهم ثلاث امور تضعهم نصب عينيك وتجعل قناعاتك بهم كبيرة، حتى تحقق هدفك وتحصل على فرصة حقيقية وعمل ناجح عبر الانترنت.
 
مفاتيح النجاح في العمل الحر عبر الإنترنت
مفاتيح النجاح في العمل الحر عبر الإنترنت

 الواقع الحالي وتنامي العمل على الانترنت

في السنوات الماضية تنامى جدا سوق العمل على الانترنت، خاصة بعد الطفرة الهائلة التي حدثت في العلم الاتصالات والانتشار الواسع لخدمات الشبكة العالمية، سواء على المستوى الدولي او على المستوى العربي، وهو ما جعل معظم الشركات والنشاطات تسعى لان يكون لها نشاطا وتواجدا على الانترنت، وهذا النشاط تبعه زيادة مهولة في حجم فرص العمل وطلبات التشغيل المتاحة للشباب، بجانب توفير اقصى درجات الحماية لتحقيق الامان في التعاملات المالية والنشاطات المتبادلة في الاعمال المختلفة. ولكن تبقى حقيقة واحدة يجب ان نعترف بها، وهي وإن كان سوق العمل او الربح من الانترنت متاح للجميع، فعدد الرابحين او العاملين صغير جدا بالمقارنة بعدد من حاولوا ولم يستطيعوا ان يحققوا نجاحا. وهنا اضع يدي معك على مفاتيح  النجاح ومسببات الفشل لنخرج منها بثلاث امور رئيسية، متى ملكتها صرت في عداد الناجحين. (إقرأ ايضا: فرصة العمل على الانترنت)

اولا: الايمان الكامل بحقيقة العمل الحر عبر الانترنت

هذا الايمان او القناعة الكاملة بوجود عمل حقيقي وربح حقيقي من الانترنت اول الامور التي يجب ان توجد في داخلك، وايضا ان تكون ثابتة وبصورة كاملة، فلن يمكنك ان تنجح في شيئ سواء على الانترنت او خارج الانترنت، وانت تشك في قدرتك على النجاح. ولن يمكنك ان تتطور وانت تعتقد ان هذا العمل مؤقت وسيزول او ينتهي يوما ما. ولتأكيد ذلك، يمكنك ان تكتشف ان التطور الهائل في استخدام الانترنت واعتماد الكيانات الاقتصادية والتجارية وحتى السياسية عليه، جعلت منه مجالا لانفاق التريليونات من الدولارات سنويا والتي تتزايد عاما بعد عام. هذه المبالغ لا تنفق على جهة او جهات محددة، فمن اصغر كيان على الانترنت ( الشخص الذي يحادثك) الى اكبر الكيانات ينال حصته من هذه المبالغ. وبالتالي يمكنك ان تحجز مكانك طالما انت تثق في قدراتك وتعرف كيف تعمل عليها. الامر الثاني هو استحالة تراجع ثورة الانترنت او طفرة العمل على الانترنت، وكلانا نتفق ان حياة البشر اصبحت تعتمد عليه بصورة متزايدة وبالتالي ففرصة العمل على الانترنت، بالفعل دائمة وليست مؤقته. اجعل هذه القناعة موجودة في داخلك ( فرصة العمل عبر الانترنت متاحة وحقيقية ودائمة لكل شخص جاد).

ثانيا: العمل والربح على الانترنت يحتاج الى صبر

قد يصل الى قناعاتك من بعض المواقع او من حديث بعض الافراد ان العمل والربح عبر الانترنت من الامور السهلة، ويمكنك ان تربحا مالا كثيرا بطريقة اوتوماتيكية يحاولون ان يقنعوك بها. ولكن إن جربت هذه الطرق، ستكتشف مدى خداعها وبعدها عن الحقيقة. فالعمل على الانترنت يحتاج الى صبر والى مجهود والى تنمية ذات واستعداد كامل لبذل الجهد. فلا تنتظر ان تقوم بغنشاء موقع ما، وفي غضون ايام او اسابيع او حتى شهور تستطيع ان تجني منه اولا طائلة . ولا تنتظر ان تسعى في مواقع العمل الحر لتجد ان ما تقوم بالتقدم له سوف يكون لك. فسوق العمل على الانترنت زاخر بالمنافسين، ولا ينجح فيه الا من له قدرة على العمل وصبر حتى تتحقق له الفرصة. قم بالتقديم في كافة فرص العمل، وطور نفسك بإستمرار. قم بإنشاء المواقع وطورها وطور معرفتك بإستمرار. وحاول وحاول ولا تياس او تشك في قدرتك على النجاح. وثق تماما انك ستنجح في وقت ما. متى فعلت هذا انا شخصيا اثق انك سوف تكون من الناجحين. ( إقرأ ايضا: فرصة اولى لتصحيح مفهوم حقيقة الربح من الانترنت)

ثالثا: العمل والربح من الانترنت يحتاج وضوح الاهداف والامكانيات

لن يمكنك ان تكتشف فرص النجاح عبر الانترنت ما لم تكتشف نفسك اولا، ولن تجني ربحا من العمل على الانترنت مالم تكن لديك قدرة على ادارة نفسك وتطويرها. اعرف مواطن قوتك، وابحث عن اماكن احتياجها، ثم اظهر مهاراتك واعرضها في سوق العمل، ولا تمل او تيأس من كونك ستأخذ الفرصة، وفي وقت الانتظار حتى تحين الفرصة، طور نفسك واطلع اكثر واكثر. ومتى جاءت فرصتك فلا تفلتها ابدا، بل تمسك بها واثبت كفاءتك لانها ستقودك من الصفر الى نجاح باهر مع مرور الوقت وتوالى الاعمال. وفي كل هذا تعلم ان تكون مديرا حازما لنفسك, وعلمها معني الانضباط بالعمل ورتب مواعيدها حسب ضروريات حياتك والتوامات العمل.
وفي الاخير.... انت بحاجة لان تعرف ان العمل على الانترنت يعني رحلة جنى المال لحياتك ولبناء مستقبلك، ولكي تنجح في هذه الرحلة عليك ان تترجم  هذه النقاط الثلاث الى واقع في حياتك. ومتى فعلت هذا ستحصل على نتائج اكثر من مبهرة, وتستطيع ان تكون في ركب الناجحين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق