فرصة العمل الحر عبر الانترنت



فرصة العمل الحر عبر الانترنت
فرصة العمل الحر عبر الانترنت هي المتاحة والمفضلة لكثير من الشباب وخاصة البنات منهم، بل وللسيدات اللائي لا تسمح ظروفهم الخروج للعمل او لعدم توفر فرصة عمل مناسبة. ولعل ثقافة العمل الحر عبر الانترنت في عالمنا العربي متأخرة جدا حالها حال باقي نواحي الحياة، ففي الغرب ومعظم دول اسيا النامية، عرف الشباب ان العمل الحر عبر الانترنت هو السوق الواعد لهم والسوق القادر على استيعابهم بصورة كلها مميزات بعد اكتساب بعض الخبرة في المجال. وهنا اريد ان اناقشك في مفهوم ثقافة العمل الحر عبر الانترنت، وهذا الكام اكتبه لكل شاب وشابة ولكل سيدة تجلس في المنزل، بل ولكل شخص يعمل ويسعى لتحسين دخله عن طريق فرصة عمل اخري، هذه الفرصة متاحة ومتوفره على الانترنت.

الحاجة لتغيير ثقافة العمل الحر

منذ ان ولدنا ونحن نعرف ان العمل يعني الارتباط الوظيفي بالذهاب الى موقع العمل، لساعات واوقات محددة وبرواتب ثابته ننتظر من العام للعام زيادتها بنسب محدودة ومعروفة للجميع. والادهي من ذلك ان من يملك وظيفة ما سواء حكومية او غير ححكومية، فالجميع ينظر اليه كما لوكان من المحظوظين ويتمنى ان يكون مثله. ولكن هنا يجب التوقف للحظة! اذا كان الحصول على وظيفة ثابتة يعتبر ميزة للشخص لا احد يستطيع ان ينكرها، لما تحمله في طياتها من تأمين للمستقبل وضمان للاستقرار ونظرة اجتماعية جيدة للشخص وغير ذلك من مميزات، الا ان الشخص الطامع للرقي بمستواه على كافة الاصعدة يجد ان الوظيفة بها بعض التقييد او عدم الكفاية لاحلامه وطموحاته، ويجد من وقت لاخر ينظر بداخله ومن حوله رغبة في التطلع لمزيد من التقدم بسبل متنوعة منها عمل اضافي او استثمار في اوجه النشاط بما يملك من مال, وهو ما يجعل النظرة للعمل الحر ليست قاصرة على من لا وظيفة له. اما من لا يملك وظيفة، فالفرصة امامه وسوق العمل على الانترنت واعد وقادر على استيعاب كل من يثبت فيه كفاءة في المجال الذي يختاره، والكفاءة تعني الالتزام والاجادة والصبر واكتساب الخبرة، مع هذه الصفات يصبح العمل على الانترنت، واعد وقادر على تلبية كافة متطلبات الانسان.

مميزات العمل الحر عبر الانترنت

في المعل الحر عبر الانترنت، انت من يحدد ساعات العمل، بل وانت من يحدد الاجر الذي تتقاضاه، وبالطبع المجال الذي سوف تعمل به. فرصة العمل الحر عبر الانترنت، تحررك من الرئيس الظالم، او المدير المتحفز والروتين القاتل، ففي العمل الحر انت مدير نفسك، وانت منظم وقتك، وانت من يحدد نجاحك او فشلك.

فرصة العمل الحر عبر الانترنت

يخطئ من يظن ان العمل والربح من الانترنت قاصر على اصحاب الخبرات والبرمجة واللغات وغير ذلك من تخصصات. فالواقع غير ذلك. صحيح ان العمل عبر الانترنت يحتاج الى لغة انجليزية، ولكن هذه ليست عقبة لمن يريد تطوير نفسه ولن يحتاج الى اتقانها قبل بدء العمل، بل سوف يتطور فيها مع مرور الوقت وتقدم اعماله بها. ولك ان تتخيل ان فرص العمل الحر عبر الانترنت، لا حصر لها وتناسب الجميع، بدءا من ادارة صفحات التواصل الاجتماعي ومرورا بتحرير الصور والكتابة ووصولا لتصميم المواقع والترجمة وغير ذلك من الاعمال. (إقرأ ايضا:الربح من انشاء المواقع )

من منا لا يملك صفحة على الفيس بوك؟ بالطبع كلنا لنا حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي. هل تعلم ان بعض اصحاب المواقع يدفعون اجرا لاشخاص كي يديروا مثل هذه الصفحات؟ فلما لا تستثمر وقتك في مثل هذه الاعمال؟
هل تعلم ان شركات كبرى متخصصة في انشاء المواقع وتزويدها بالمحتوى الجيد؟ هذه الشركات تطلب اشخاصا لكتابة هذا المحتوى (سواء باللغة العربية او الانجليزية) في مقابل اجر. لما لا تكون انت احدهم؟
هل تعلم ان الصور على المواقع يفضل ان تكون حصرية، بمعني انها لم تنشر في مواقع اخري من قبل. وفي سبيل ذلك يقوم اصحاب المواقع بشراء هذه الصور من مواقع بيع اصور. وهل تعلم انه يمكنك ان تبيع الصور المميزة بهذه المواقع ان كنت تملك موهبة التصوير.... (إقرأ ايضا:فرصة اولى لتصحيح مفهوم حقيقة الربح من الانترنت)

كل هذه امثلة لاوضح لك ان العمل على الانترنت متاح لمن لديه رغبة حقيقية للعمل، وتطلع صادق لتنمية نفسه. ولكن اجد من يراوده الشك وعدم الثقة في امكانية الحصول على المقابل. وله اقول؛ ملايين من البشر يعملون هذه العمال بمنتهي الجدية ويحصلون على مقابل اعمالهم دون شكوى او تعرض لاحتيال. فكن صاحب مبادرة وجد مكانا لنفسك ولا تلتمس الاعذار، فالرابح الوحيد انت......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق