فن كتابة المقالات الحصرية

ربما عندما يسمع الواحد منا جملة كتابة المقالات الحصرية يصاب بالمفاجأة ويرى ان الموضوع صعب التحقيق. بل ويرى ان الامر تعجيزيا ومملا ومرهقا وان قام به مرة فلن يمكنه القيام به عدة مرات. لكن احقيقة او الواقع يختلف عن هذه النظرة تماما.
دعنا نسير في مناقشة بسيطة لتعرف انه بمقدورك ان تكتب محتوى حصري توفره لموقعك انت او تعمل بكتابة المحتوى للغير للحصول على مقابل لهذه الكتابات.

الربح من كتابة المقالات الحصرية
فن كتابة المقالات الحصرية

فن كتابة المقالات الحصرية

من المدهش الناجحين في العمل على الانترنت بصورة قوية، يغريهم الربح ويحفزهم على انشاء العديد والعديد من المواقع. وهو ما يفوق قدرتهم على تغطية هذه المواقع وجعلها فعالة ونشطة بجديد الموضوعات. وهو ما يجعلهم يلجاون الى اشخاص اخرين يقومون بالكتابة لهم بمقابل يتم عرضه او الاتفاق عليه. ومثل هذه الاعمال تناسب جدا الاشخاص الذين يحبون الكتابة لا يملكون مواقع وا وسيلة للربح من هذه الموهبة. ومن هنا جاءت فكرة العديد من المواقع التي تدففع مقابلا جيدا للكتاب المقالات او تصبح وسيطا ما بين اصحاب المواقع والاصحاب موهبة كتابة المقالات والباحثين عن ربح منها ليتم الاتفاق بينهم. وقد اصبحت هذه المهنة من اهم واابسط المهن التي يمكنك ان تربح منها ربحا جيدا جدا طالما تحب الكتابة وتعرف كيف توفر محتوى حصري.

مفهوم المحتوى الحصري في كتابة المقالات

عندما نقول ان المحتوى حصري، فنحن لا نقصد انه يتناول موضوعا او فكرة لم يتم عرضها من قبل او لم يناقشها احد من قبل. ولكن يقصد بها ان تكون كتابة المقالات بإسلوبك انت وليس باسلوب احد اخر. اعطيك مثلا لتفهم المقصود من محتوى حصري. تخيل انك طالبا جاميعا وقد خرج فصلك الدراسي في رحلة لمدة يوم او اكثر. وبعد العودة طلب منكم احد المدرسين ان تكتبوا تقريرا عن الرحلة يناقش احداثها من ايجابيات وسلبيات. بالتالي سيقوم كل واحد منكم بكتابة الاحداث ووجهات النظر بإسلوبه، وبالتالي فجميعكم تتحدثون عن نفس الامر ولكن كل واحد بطريقته. عندها تصبح كل التقارير حصرية. اما ان تكاسلت انا واخذت تقرير احد زملائي لاقدمة باسمي فهذا يسمى محتوى منقول يعاقب عليه مقدمه. نقطة اخرى يمكنك ان كنت لا تجيد التعبير ان تأخذ تقرير احد زملائك وتعيد صياغته انت باسلوبك وبالتالي يصبح حصريا تماما. اتمني ان تكون قد وضحت الفكرة.

كيف تصبح بارعا في كتابة المقالات الحصرية

الامر سهل جدا ولكن فقط لمن يحب الكتابة. قم بالبحث في محركات البحث وليكن جوجل عن الموضوع الذي تريد ان تكتب فيه. وقم بتصفح نتائج البحث حتى تحصل على موضوع المقال في احد المواقع بالصورة التى تراها تفي ما تريد ( يمكنك بناء الموضوع من اكثر من موقع، ان كنت ترى ان موقع واحد لا يغطي النقاط التى تريدها) وبعد هذا قم بنسخ ما تريد من هذه المواقع في ملف وورد جديد. وبعدها قم بقراءة كل فقرة من فقرات الموضوع واستوعبها جيدا ثم اعد صياغتها في ملف جديد، وعندما تنتهي من الفقرة الاولى انتقل الفقرة التالية حتى يكتمل الموضوع. وعندها تكون قد حصلت بالفعل على موضوع حصري ومقالا فريدا يحسب لك ويسجل باسمك.
الامر سهل ولكن لمن يحب الكتابة ويجدها ممتعة.

نصائح هامة في كتابة المقالات الحصرية

لا تستعجل في اعادة الصياغة، فلا داع لان ينتهي المقال في جلسة واحدة. بل خذ الموضوع على مراحل حتى تتقن الامر فيما بعد.
كن جادا في ايصال نفس المفهوم ولا تدع الهدف من الحصول على مقالات حصرية يفقد الموضوع معناه او يقلل من قيمته.
3 – راجع جيدا، بعد ان تنتهي من كتابة الموضوع اتركه بعض الوقت، ثم عد لقراءته مره اخرى كما لو كان لشخص آخر غيرك، ثم صحح ما تراه يحتاج الى تصحيح سواء في الاسلوب او في الاخطاء الاملائية.
4 – واخيرا قد يبدوا الامر صعبا في البداية، ولكن بعد ان تكون قد اتقنت الطريقة وتعودت عليها سوف تجدها اكثر من رائعة، وبطريقة تشبع حبك للكتابة وتحقق لك ربحا جيدا طالما انت جاد في الموضوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق